الأحد، 16 يونيو، 2013

الفرق بين المصروفات الايرادية والمصروفات الرأسمالية



بسم الله الرحمن الرحيم

الفرق بين المصروفات الايرادية والمصروفات الراسمالية
معايير التمييز بين المصروفات الايرادية والمصروفات والراسمالية 
1ـمعيار طبيعة المصروف والغرض منة 
اذا كان بنفق لمزاولة النشاط العادى للمنشاة فانة يكون مصروفا ايراديا 
اما اذا كان ينفق على اصل ثابت او زيادة الطاقة الانتاجية لاصل ثابت موجود فانة يكون مصروفا راسماليا 
2ـمعيار المدة الزمنية 
اذا كان المصروف يؤدى خدمات فورية متعلقة بفترة زمنية واحدة اعتبر مصروفا ايراديا 
اما اذا كان بنفق للاستافادة منة لعدة فترات تزيد عن فترة مالية واحدى اعتبر مصروفا راسماليا 
3ـمعيار الدورية والتكرار 
اذا كان المصروف يتميز بالدورية والتكرار اعتبر مصروفا ايراديا 
اما اذا كان المصروف لا يتمير بالدورية والتكرار اعتبر مصروفا راسماليا 
فى حين انا هناك بعض المصروفات لا تتميز بالدورية والتكرار وتعتبر مصروفا ايراديا مثلا الاعانات والتبرعات 
4ـمعيار العمر الانتاجى 
اذا كان المصروف لاطالة العمر الانتاجى اعتبر مصروفا راسماليا مثل مصروفات تركيب موتور للسيارة 
اما اذا كان المصروف لايؤدى الى اطالة العامر الانتاجى لهذا الاصل اعتبر مصروفا ايراديا مثل البنزين والزيت للسيارة 
5ـمعيار الطاقة الانتاجية 
اذا ادى المصروف الى زيادة الطاقة الانتاجية للاصل الثابت مثل استبدال بعض الاجزاء الهامة فى الآلات اعتبر مصروفا راسماليا
اما اذا لم يؤدى الى زيادة الطاقة الانتاجية فانة يعتبر مصروف ايرادى مثل مصروفات تشحيم وصيانة الآلات
6ـمعيار حجم او قيمة المصروف 
اذا كان قيمة او حجم المصروف كبيرا نسبيا الى قيمة الاصل المنفق علية اعتبر مصروفا راسماليا 
اما اذا كان قيمة او حجم المصروف قليلا نسبيا مقارنة بقيمة الاصل اعتبر مصروفا ايراديا 
7ـمعيار طبيعة نشاط المنشاة 
لهذا المعيار اهمية فمثلا اذا كانت المنشاة تعمل فى عملية تصنيع وشراء السيارات فان التكاليف فى هذة الحالة تعتبر مصروفات ايرادية .
اما اذاكانت المنشاة لا تتخذ شراء وتصنيع السيارات نشاطا تعتبر التكلفة مصروفا راسماليا


الخميس، 11 أبريل، 2013

محاسبة التكاليف - توزيع الحسابات علي مراكز التكلفه


1 أبريل, 2013

محاسبة التكاليف - توزيع الحسابات علي مراكز التكلفه

مقدمة:
ظهرت المحاسبة عن التكلفة نتيجة حاجة الإدارة إلى بيانات ومعلومات إضافية – خلاف البيانات والمعلومات التي تقدمها النظم المحاسبية الأخرى – تساعدها في الأداء الجيد للوظيفة أو العملية الإدارية ، في صياغة أخرى ظهرت الحاجة إلى نظم المحاسبة عن التكلفة نتيجة قصور نظم المحاسبة المالية في إمداد الإدارة بالبيانات والمعلومات التحليلية التي تحتاجها في تخطيط وتنسيق ورقابة أنشطة المنشأة.
حيث تهدف المحاسبة المالية إلى تحديد نتيجة أعمال المنشأة بصورة إجمالية وتحديد المركز المالي لها في نهاية الفترة المالية
 بينما تهدف محاسبة التكاليف علاوة علي ذلك إلي حصر عناصر التكاليف وتحليلها بقصد تحديد تكلفة الوحدة المنتجة والرقابة علي عناصر التكاليف ومساعدة الإدارة في رسم السياسات واتخاذ القرارات.

الموضوع:
مفهوم التكلفة : التكلفة في أبسط معانيها يمكن وصفها على أنها "تضحية اقتصادية معبر عنها بانخفاض في الموارد الإنتاجية المتاحة للمنشأة ، مقابل الحصول أو توقع الحصول على عائد أو منفعة " والعائد المتوقع من التضحية قد يكون مستمر لأكثر من فترة محاسبة واحدة ، وهذه هي التكلفة الرأسمالية، وقد يكون العائد أو المنفعة الناتجة عن هذه التضحية الاقتصادية مقتصرا على فترة محاسبية واحدة وهذه هي التكلفة الجارية.

وبذلك يمكن تعريف محاسبة التكاليف على انها:

هي فن استخدام العلم الذي يهتم بتجميع وتسجيل وتبويب وتلخيص وتحليل تكاليف النشاط الإنتاجي أو الخدمي بهدف تحديد التكلفة وإخضاعها للرقابة والاستفادة منها في ترشيد القرارات الإدارية.

أهداف محاسبة التكاليف:

يمكن تحديد الأهداف الرئيسية لمحاسبة التكاليف فيما يلي:

1-   حساب تكلفة النشاط بــــ :
أ‌-      تحديد تكلفة كل عنصر من عناصر التكاليف المختلفة ( المواد و الأجور والخدمات                  " المصروفات")
ب‌-   التعرف علي طبيعة الأنشطة التي تقوم بها المنشأة ( إنتاج سلع أو تقديم خدمات أو مشروعات مقاولات).
ت‌-   تحديد مواصفات المنتج النهائي.
ث‌-   ربط عناصر التكاليف بوحدات النشاط و تحميل تكلفة هذه العناصر علي وحدات النشاط التي استفادت منها.
ج‌-   تصميم القوائم والتقارير التي تعرض فيها التكاليف مع ضرورة عرض التكاليف بالصورة التي تخدم مستخدمي هذه القوائم والتقارير.

2-   تحديد أسعار بيع المنتجات أو مقابل تأدية الخدمات بـــ :
أ‌-      التحديد السليم لتكلفة وحدة النشاط.
ب‌-   تخطيط حجم النشاط الذي يحقق اكبر ربحية وكفاءة في حدود إمكانات المنشأة.
ت‌-   الدراسة الجيدة لحجم المنافسة في السوق وعوامل العرض والطلب بالنسبة لنوع السلعة المنتجة أو الخدمة المقدمة.
ث‌-   تحديد نسبة الربح التي تحقق فائض يساهم في تمويل وتنفيذ خطط التنمية للمنشأة في ضوء ما تقدم.

3-   توفير البيانات والمعلومات اللازمة للرقابة في مراحلها المختلفة وهى:
أ‌-      الرقابة المانعة للخطأ.
ب‌-   الرقابة المصححة اى الرقابة المتزامنة مع الاداء.
ت‌-   الرقابة البعدية او اللاحقة.

4-   توفير البيانات والمعلومات اللازمة للتخطيط عن طريق:
أ‌-      دراسة سلوك عناصر التكاليف وعلاقتها بحجم النشاط المخطط.
ب‌-   التنبؤ بما ستكون عليه عناصر التكاليف في ضوء حجم النشاط المخطط في ضوء الظروف الاقتصادية السائدة والأسعار والإمكانيات المتوقعة خلال فترة معينة.
ت‌-   إعداد الموازنات التخطيطية.

5-   توفير البيانات والمعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات وهي عصب الوظيفة الإدارية.

التكاليف غير المباشرة ومشاكلها وطرق تحميلها:
تعتبر التكاليف غير المباشرة مشكلة المشاكل فى التكاليف كما يطلقون عليها وهى تتمثل فى مجموع النفقات والاعباء التى يتحملها المشروع فى سبيل الخدمات اللازمة لاستكمال عمليات التشغيل الصناعى واتمام الدورات الانتاجية له وذلك بخلاف المواد المباشرة والاجور المباشرة.
التكاليف غير المباشرة هى التى تخص اكثر من منتج ويصعب ربطها اوتخصيصها بصورة مباشرة على وحدات المنتج النهائى او هى التكاليف التى تنفق فى سبيل اداء نشاط معين ويستفيد منها اكثر من منتج اخر اى تنفق على النشاط الانتاجى ككل او النشاط التسويقى بصفه عامة.

خصائص التكاليف غير المباشرة وهى:
1-   عمومية التكاليف غير المباشرة :
فالتكاليف غير المباشرة سواء الصناعية او التسويقية او الادارية تتصف بالعمومية بالنسبة لعلاقتها بمراكز التكلفة ومن ثم يصعب تحميلها على مراكز التكلفة ووحدات المنتج.
2-   صعوبة الربط بين عناصر التكاليف غير المباشرة الصناعية ووحدة المنتج النهائى :
منطقيا كلما كان العنصر مباشرا كلما كان تحميلة على وحدة الانتاج سهلا وعادلا وكلما بعد العنصر عن حالة المباشرة كلما قلت نسبة العدالة وصعب تحميلة على وحدات الانتاج.
3-   تنوع وتعدد بنود التكاليف الصناعيةغير المباشرة :
ان بنود التكاليف الصناعية غير المباشرة كثيرة ومتعددة مما يتطلب دراسة كل عنصر على حدى وبحث طريقة توزيعه على مراكز ووحدات الانتاج النهائية ويمكن تحليل هذه العناصر الى
- مواد غير مباشرة كزيوت التشحيم والوقود .
- اجور غير مباشرة مثل مرتبات المشرفين و الملاحظين و مرتب مدير المصنع .
- اعباء ثابته تتمثل في الايجار و التأمينات و الاهلاكات .
- نفقات المرافق الصناعية كالكهرباء و المياه
- خسائر صناعية مثل تكلفة المواد العادمة و اجور الوقت الضائع
ومما سبق يتضح ان كل نوع من انواع هذه التكاليف يحتاج الي تحليل خاص به حتي نصل الي المعيار الفني السليم لتحميله علي وحدات الانتاج.
و ايضا من الواضح انه بالرغم من ان جميع هذه البنود غير مباشرة فان صفة غير مباشرة فيها تختلف من عنصر الي اخر.
4-   ارتباط معظم عناصر التكاليف غير المباشرة بعنصر الزمن :
من الصعوبة معرفة قيم عناصر التكاليف غير المباشرة قبل نهاية الفترة الزمنية التكاليفية لارتباطها بعنصر الزمن اكثر من ارتباطها بوحدة المنتج مما يتطلب الالتجاء الي التقدير و تحميلها علي الوحدات المنتجة عن طريق معدلات تحميل ثم يتم في نهاية الفترة مقارنة التكاليف المحملة باساس تقديري مع التكاليف الفعلية وحصر الفروق تمهيدا لتصحيح التكاليف المحملة .
5-   اختلاف اسس تحميل التكاليف غير المباشرة علي مراكز التكلفة ووحدات المنتج :
تختلف اسس توزيع التكاليف غير المباشرة علي مراكز التكلفة وذلك نظرا لاختلاف محاسبي التكاليف في اختياره للاساس المناسب وكل ذلك يعتمد علي التقدير الشخصي لمحاسب التكاليف.


مشاكل التكاليف غير المباشرة:
1-    عمومية التكاليف الصناعية غير المباشرة بمعني عدم وجود الارتباط المباشر بينها و بين وحدات المنتج النهائي او الاوامر الانتاجية حيث انها تنفق بصفة عامة علي العمليات الانتاجية للمساعدة في خلق هذا المنتج و جعله معدا للبيع.
2-    اختلاف كل عنصر من عناصر هذه التكاليف عن العنصر الاخر نظرا لتعددها و تنوعها الامر الذي ادي الي صعوبة الرقابة عليها .
3-    اختلاف سلوك التكاليف الصناعية غير المباشرة مع التغيير في حجم الانتاج فهناك التكاليف المتغيرة و التكاليف الثابته و التكاليف شبه المتغيرة و شبه الثابته و بالتالي ظهرت المشاكل عند تجميعها و تحليلها علي المنتجات.
4-    ارتباط جزء من هذه التكاليف بفترات زمنية قد تصل الي عام و بالتالي فانه يصعب تحديد نصيب وحدات التكلفة منها خلال فترات زمنية قصيرة الامر الذي يتعارض مع كون محاسبة التكاليف نظام للمعلومات يمد الادارة بالبيانات السريعة اللازمة لمساعدتها في اتخاذ القرارات المتعلقة بالعمليات الانتاجية و غالبا ما يلجأ التكاليف الي اسلوب التقدير لهذه التكاليف للتغلب علي هذه المشكلة.
5-    ان لجوء محاسب التكاليف الي وضع تقديرات التكاليف الصناعية غير المباشرة تمهيدا لتحميلها علي وحدة التكلفة يتوقف بالضرورة علي حجم الطاقة الانتاجية في المشروع وما يترتب علي ذلك من توافر البيانات عن الطاقة القصوي و الطاقة المتاحة و الطاقة المستغلة و الطاقة العاطلة و بناء علي ذلك ترتبط هذه التقديرات ايضا بفترات الرواج وفترات الكساد التي يمر بها المشروع .
6-    اختلاف حجم هذه التكاليف من شهر الي اخر خلال العام الواحد باختلاف ظروف التشغيل.
7-    في حالة تعدد المنتجات في المشروع وعدم تجانس هذه المنتجات تزداد صعوبة تحديد نصيب كل منتج من التكاليف الصناعية غير المباشرة الامر الذي يدعو محاسب التكاليف الي استخدام معدلات متعددة للتحميل
و المقصود بتحميل التكاليف الصناعية غير المباشرة علي الانتاج هو ايجاد الوسيلة المناسبة و العادلة لتحديد نصيب وحدة المنتج النهائي من هذه التكاليف
ومن الطبيعي ان محاسب التكاليف لا ينتظر حتي نهاية الفترة المالية و يقوم بحصر التكاليف الفعلية ( الانتاجية ) التي انفقت فعلا خلال الفترة حتي يمكن قياس تكاليف الانتاج و استخراج نصيب الوحدة الواحدة ولذلك فانه يلجأ الي وضع التقديرات المختلفة لبنود التكاليف الصناعية غير المباشرة.

خطوات تحميل التكاليف الصناعية غير المباشرة:
1-    تحديد مراكز التكلفة.
2-    حصر وتقدير عناصر التكاليف الصناعية غبر المباشرة.
3-    تخصيص وتوزيع التكاليف الصناعية غير المباشرة على مراكز التكلفة.
4-    توزيع تكاليف مراكز الخدمات الانتاجية على مراكز الانتاج.

كيف تطبيق التكاليف فى برنامج Double click
يمكن تقسيم ذلك لعدة بنود هى:
1-الدليل المحاسبى.
2-دليل مراكز التكلفة.
3-القيود المحاسبية.
4- توزيع تكلفة الخامات على مراكز التكلفة.
5- تكلفة المنتج التام (بتكلفة الخامات المنصرفة لانتاج الكمية المطلوبة من المنتج التام.
6-التقارير

أولا: دليل الحسابات:
•يمكن تكوين عدد لا نهائى من الحسابات الرئيسية مثل مصروفات التشغيل والمصروفات البيعية والتسويقية والمصروفات العمومية والادارية.
•يمكن تكوين عدد لا نهائى من الحسابات الفرعية مثل اهلاك الالات الخاص بالتشغيل وصيانة الالات واجور العاملين والموظفين بالمصنع......
 كما بالشكل التالى:


وعند انشاء اى حساب يسألك هل تريد تحديد مركز التكلفة عند عمل قيد محاسبى وهو 3 تحديدات:
أ‌- بدون تحديد.- اى لا اريد تحديد مركز تكلفة.
ب‌- تحديد رسالة خطأ – اى لا يحفظ القيد الا عند اختيار مركز التكلفة وتحديدها على الحساب.
ت‌- تحديد رسالة تحذير:- اى يعطى رسالة تحذير ولكن يحفظ القيد حتى لو لم نحدد مركز التكلفة.
وذلك كما بالشكل التالى:

ويمكن تحديد مراكز تكلفة على حساب معين بنسب محددة عند عمل قيد به هذا الحساب يحمل مراكز التكلفة المربوطة به بالنسب المحددة اتوماتيك مع ملاحظة انه لابد من مجموع النسب لمراكز التكلفة تكون 100%
 كما بالشكل التالى:

ويمكن عمل موازنة تقديرية لكل حساب كما بالشكل التالى:
ثانياُ: دليل مراكز التكلفة:
•ما هو مركز التكلفة؟
مركز التكلفة : هو مكان أو ورشة أو موقع أو ساحة انتاج أو خط انتاج يتم الصرف عليه ولا نحصل منه على ايراد أو لا نحصل منه على ايراد مباشر (ايراد غير مباشر).
•يعتمد على النظام الشجرى لذلك يمكن انشاء مراكز تكلفة رئيسية ومركز تكلفة فرعية كما بدليل الحسابات وغير محدود .
•يمكن عمل موازنة تقديرية لكل مركز تكلفة
كما بالشكل التالى:
•ونلاحظ انه يمكن ادخال رصيد اول الفترة المالية لمركز التكلفة وذلك يفيد فى المشروعات او الاعمال التى تستمر لاكثر من فترة مالية ولم تكتمل بالصورة النهائية المطلوبة – كما بالشكل التالى:
ثالثاً: القيود المحاسبية:
•امكانية توزيع قيمة المصروف او الايراد (مدين أو الدائن) على مجموعة مراكز تكلفة وذلك بطريقتين هما:
1-توزيع القيمة المصروف والايراد على مركز التكلفة اتوماتيك وذلك كما ذكر فى خطوة الدليل المحاسبى.
2-توزيع قيمة المصروف او الايراد على مركز التكلفة يدوياً.
وذلك كما بالشكل التالى:

رابعاً: توزيع تكلفة الخامات على مراكز التكلفة:
يتيح برنامج دبل كليك فى موديل مراقبة المخازن عند عمل اذن صرف او اضافة تحميل صنف صنف من الخامات على مراكز التكلفة بالقيمة المخزنية طبقاً لسياسة الصنف كما بالشكل التالى:
خامساً: تكفة المنتج التام:
1-    نلاحظ فى الصورة السابقة وجود عمود "الكمية" وعمود "الكمية الافتراضية"
2-    والمقصود بـ "الكمية الافتراضية" : اى الكمية المطلوب انتاجها من المنتج التام وعلى اساسها يتم صرف الخامات لاتمام العملية.
3-    والمقصود بـ "الكمية" اى الكمية التى تم انتاجها بعد الهالك من الخامات
4-    ولذلك تم توضيح ذلك فى عمود الهالك
5-    وتكلفة المنتج التام تحسب كالتالى:
اجمالى قيمة الخامات ومواد التعبئة والتغليف المستخدمة فى عملية الانتاج (التى تظهر فى الشكل التالى)والتى وهى التكلفة المباشرة بالاضافة الى المصروفات (التكاليف الغير مباشرة)مقسومة على الكمية التى تم انتاجها وتسليمها فعلياً.
{قيمة الخامات ومواد التعبئة والتغليف + المصروفات  } / الكمية الفعلية المنتجة
سادساً: التقارير:
1-تقرير تفصيلى حركة الصنف يوضح اذون الاضافة او الصرف التى تم تحميل اصنافها على مراكز تكلفة.
2-تقرير استاذ مساعد مراكز التكلفة (شبيه بأستاذ مساعد حساب معين)
3-تقرير استاذ عام مراكز تكلفة : يضم اكثر من مركز تكلفة ينتمو لمركز تكلفة رئيسى (شبيه باستاذ عام حسابات)
4-ميزان مراجعة مراكز التكلفة.
5-مراكز التكلفة نفصيلى.
6-مراكز التكلفة اجمالى
7-الموازنة التقديرية لمراكز التكلفة شهرى
8-الموازنة التقديرية لمراكز التكلفة.
9-مصفوفة لمراكز التكلفة : وهى سرد لمراكز التكلفة افقياً وسرد للاصناف والحسابات راسياً ويوضح توزيع القيم على مراكز التكلفة
10-القوائم الختامية لمراكز التكلفة.

مشاهدة الفيديو

الإفصاح في القوائم المالية

أولاً- تعريف القوائم المالية :
القوائم المالية هي عرض مالي منظم للمركز المالي للمشروع والعمليات التي يقوم بها ، والهدف من هذه البيانات هو عرض المعلومات حول المركز المالي للمشروع وأداؤه وتدفقاته النقدية والتي يستخدمها شريحة عريضة من المستخدمين عند اتخاذهم قرارات اقتصادية، كما تبين البيانات المالية نتائج تدبير الإدارة للموارد الموكلة لها .

ثانياً-ماهية القوائم المالية :
يتم إعداد القوائم المالية وفقاً لما سيتم بيانه شريطة موافقة مجلس الإدارة ومتطلبات المعايير الدولية للإبلاغ المالي، بحيث تشمل :
1- قائمة (بيان) المركز المالي
2- قائمة (بيان) الدخل الشامل
3-قائمة (بيان) التغييرات في حقوق الملكية
4-قائمة (بيان) التدفقات النقدية
5-ملاحظات تتألف من بيان الالتزام بالمعايير الدولية للإبلاغ المالي وموجز سياسات المحاسبة الهامة ومعلومات إيضاحية أخرى. 
ثالثاً- الاعتبارات العامة :

يجب أن تعرض البيانات المالية بشكل عادل المركز المالي والأداء المالي والتدفقات النقدية للمشروع ، وينجم ذلك عن التطبيق المناسب لمعايير المحاسبة الدولية ، مع إفصاح إضافي حينما يكون ذلك ضرورياً ، وفي كافة الأحوال الفعلية بيانات مالية تحقق عرضاً عادلاً .
يجب على المنشأة التي تمتثل بياناتها المالية لمعايير المحاسبة الدولية والإفصاح عن هذه الحقيقة ويجب عدم وصف البيانات أنها تمتثل لمعايير المحاسبة الدولية إلاّ إذا كانت تمتثل لمتطلبات كل معيار ملائم وكل تفسير ملائم للجنة التفسيرات الدائمة.
لا يتم تصحيح المعالجات المحاسبية غير المناسبة سواءاً بالإفصاح عن السياسات المحاسبية المستخدمة أو بواسطة الإيضاحات أو المواد التفسيرية .
في الحالات النادرة جداً عندما تتوصل فيها الإدارة إلى أن الامتثال لمتطلب في أحد المعايير سيكون مضللاً ويكون من الضروري تبعاً لذلك مخالفة المتطلب لتحقيق عرض عادل فأنه يجب على المشروع الإفصاح عن ذلك.


رابعاً متطلبات إفصاح أخرى :
آ-إدارة المخاطر:
يتم تقديم الإفصاحات المطلوبة بشأن طبيعة ومدى المخاطر الناشئة عن الأدوات المالية بتاريخ التقرير كما هو محدد في المعيار رقم (7) من المعايير الدولية للإبلاغ المالي. 
تشتمل المخاطر المفصح عنها على(وإن كانت لا تقتصر عليه) مخاطر الائتمان، ومخاطر السيولة، ومخاطر السوق.
يتعين فيما يتعلق بكل نوع من أنواع المخاطر المذكورة أعلاه أن يتم بيان المخاطر وكيفية حدوثها ووسيلة إدارتها والطرق المستخدمة لقياس المخاطر.
يتم الإفصاح أيضاً عن البيانات الكمية المتصلة بكل نوع من أنواع المخاطر. 
ب-التقديرات والقرارات :
قبل إصدار القوائم (البيانات) المالية، تعمل الإدارة على التعريف والإفصاح عن مجالات التقديرات والقرارات أو الأحكام التي اعتمدت في تطبيق السياسات، أو تقدير قيمة المبالغ المفصح عنها. وعند القيام بهذا الإفصاح، تقوم الإدارة بالإفصاح عن الفرضيات المتعلقة بمستقبل ومصادر تقدير الشكوك بتاريخ الميزانية العمومية لأي بند من البنود التي فيها مخاطرة تؤدي إلى تعديل ذي أثر مادي على مبالغ الموجودات (الأصول) والمطلوبات الدفترية خلال السنة المالية التالية.
يتم شمول الفرضيات الرئيسية، والتقديرات، والمخاطر المترتبة على الإفصاح أعلاه ضمن ملاحظة مرفقة مع القوائم المالية. 
يتم تصحيح الأخطاء ذات الأثر المادي على البيانات المالية بأثر رجعي. تشمل هذه الأخطاء الحذف، وسؤ الصياغة، وأخطاء الاحتساب. ويتم التصحيح في المعلومات المقارنة من خلال إعادة المبالغ المعنية أو إعادة رصيد الافتتاح للفترة السابقة. يتم الإفصاح عن طبيعة ومبلغ مثل هذه التصحيحات. 
ج – افصاحات أخرى :
يجب على المنشأة أن تفصح عما يلي إذا لم يفصح عنها في أي مكان آخر ضمن المعلومات التي تم نشرها مع البيانات المالية :موطن المشروع الرئيسي وشكلها القانوني وبلد تأسيسها وعنوان مكتبها المسجل (أو الموقع الرئيسي للعمل إذا كان مختلفاً عن المكتب المسجل) ؛ بيان لطبيعة عمليات المنشأة وأنشطتها الرئيسية ، اسم المشروع الأم والمشروع الأم النهائي للمجموعة ، والارباح المقترح توزيعها وحصة السهم منها، أية توزيعات متراكمة للاسهم الممتازة والتي لم يتم الاعتراف بها.
أهداف وسياسات واجراءات المنشأة لادارة راس المال (الوصول لنسبة الدين/راس المال معينة- تحقيق عائد للسهم معين- تنويع الانشطة لتنويع المخاطر) 
ما تعتبره المنشأة رأ سمال (أدوات الدين ...)
هل هناك اية متطلبات لرأس المال وهل تم الالتزام بها وما تبعات عدم الالتزام

خامساً-السياسات المحاسبية :
السياسات المحاسبية هي المبادئ والأسس والأعراف والقوانين والممارسات المحددة التي طبقها المشروع في إعداد وعرض البيانات المالية .يجب على الإدارة اختيار وتطبيق السياسات المحاسبية للمشروع بحيث تمتثل البيانات المالية لكافة المتطلبات الخاصة بكل معيار محاسبة دولي ملائم لها، وهذه السياسات هي :
فرضية استمرارية المنشاة 
عند إعداد البيانات المالية يجب على الإدارة إجراء تقييم لقدرة المشروع على البقاء كمؤسسه مستمرة ، ويجب إعداد البيانات المالية على أساس أن المؤسسة مستمرة ما لم تكن هناك نية لدى الإدارة إما لتصفية المشروع أو التوقف عن المتاجرة أو ليس أمامها بديل واقعي سوى أن تفعل ذلك.

أساس الاستحقاق المحاسبي
يجب على المشروع إعداد بياناته الماليه فيما عدا المعلومات الخاصة بالتدفق النقدي بموجب أساس الاستحقاق المحاسبي. 

ثبات العرض 
يجب الإبقاء على عرض وتصنيف البنود في العمليات المالية من فترة إلى الفتره التالية لها ، إلا في الحالات التالية :
(أ) إذا تبين تغير هام في طبيعة عمليات المنشاة أو بمراجعة عرض بياناتها المالية أظهر أن التغير سينجم عنه عرض مناسب أكثر للأحداث أو العمليات .
(ب) إذا تطلب معيار محاسبة دولي إجراء تغيير في العرض أو تفسير للجنة التفسيرات الدائمة. 

المادية والتجميع 
يجب عرض كل بند مادي بشكل منفصل في البيانات المالية ، ويجب تجميع البنود غير المادية مع المبالغ ذات الطبيعة أو الوظيفة المشابهة ، ولا توجد حاجة لعرضها بشكل منفصل .
المقاصة 
يجب عدم إجراء مقاصة بين الموجودات والمطلوبات إلا إذا كانت المقاصة مطلوبة أو مسموح بها من قبل معيار محاسبة دولي آخر. 
يجب إجراء مقاصة بين بنود الدخل والمصروفات عندما وفقط عندما يتحقق ما يلي :
(أ) يتطلب أو يسمح معيار محاسبة دولي بها .
(ب) إذا كانت الأرباح والخسائر والمصروفات المتعلقة بها والناتجه عنها أو عن عمليات أو أحداث مشابهة ليست مادي .

المعلومات المقارنة 
ما لم يتطلب أو يسمح معيار دولي بخلاف ذلك يجب الإفصاح عن المعلومات المقارنة فيما يتعلق بالفترة السابقة لكافة المعلومات الرقمية في البيانات المالية ، ويجب إدراج المعلومات المقارنة في المعلومات السردية والوصفية عندما تكون ملائمة لفهم البيانات المالية للفترة الحالية

الهيكـل والمحتـوى 
يجب تحديد البيانات المالية بشكل واضح وتمييزها عن المعلومات الأخرى في نفس الوثيقة المنشورة .
يجب تحديد كل مكون من مكونات البيانات المالية بوضوح ، علاوة على ذلك يجب عرض المعلومات التالية بشكل بارز وتكرار إظهارها عندما تكون ضرورية لفهم المعلومات المقدمة بشكل صحيح :
• اسم المشروع الذي قدم التقرير أو وسائل أخرى للتحديد ؛
• ما إذا كانت البيانات المالية تغطي المشروع منفردا أو مجموعة من المشاريع ؛
• تاريخ الميزانية العمومية أو الفترة التي تغطيها البيانات المالية أيهما مناسب للجزء الأساسي ذا العلاقة من البيانات المالية ؛
• عملة التقرير ؛ ومستوى الدقة المستخدمة في عرض الأرقام في البيانات المالية .

الميزانية العمومية: 
إن أهم ما يجب لان نقوم به للإفصاح في الميزانية العمومية هوالتمييز بين المتداول / غير المتداول حيث يجب على كل مشروع أن يحدد بناءً على طبيعة عملياته ما إذا كان سيعرض الموجودات المتداولة وغير المتداولة والمطلوبات المتداولة وغير المتداولة كفئات منفصلة في صلب الميزانية العمومية أم لا ، وعندما يختار المشروع عدم إجراء هذا التصنيف يجب تقديم الموجودات والمطلوبات بشكل عام حسب سيولتها .
مهما كانت طريقة العرض التي تم تطبيقها فإن على المشروع أن يفصح ولكل بند من بنود الموجودات والمطلوبات التي تشمل مبالغ يتوقع استعادتها أو تسديدها قبل وبعد اثني عشر شهراً من تاريخ الميزانية العمومية عن المبلغ الذي يتوقع استعادته أو تسديده بعد اكثر من اثني عشر شهراً .
يجب تصنيف أصل على انه أصل متداول :
يجب هذا التصنيف في أحد الحالات التالية:
عندما يتوقع ان يتحقق نقداً أو يحتفظ به للبيع او الاستهلاك أثناء الدورة التشغيلية العادية للمشروع .
عندما يحتفظ به بشكل رئيسي لأغراض المتاجرة أو على المدى القصير ويتوقع ان يتحقق خلال إثنا عشر شهراً من تاريخ الميزانية العمومية .
عندما يكون نقداً أو أصلاً معادلاً للنقد ولا توجد قيود على استعماله . 

يجب تصنيف المطلوب على انه مطلوب متداول في أحدالحالتين التاليتين :
عندما يتوقع تسديده أثناء الدورة التشغيلية العادية للمشروع.
عندما يستحق التسديد خلال اثنا عشر شهراً من تاريخ الميزانية العمومية .

يجب تصنيف جميع المطلوبات الأخرى على أنها مطلوبات غير متداولة .

1- المعلومات التي يجب عرضها في صلب الميزانية العمومية 
يجب أن تحتوي على الميزانية العمومية في صلبها كحد أدنى على البنود التي تعرض المبالغ التالية :
الممتلكات ، المصانع والمعدات ،الموجودات غير الملموسة ،الموجودات المالية ،الاستثمارات التي تم المحاسبة عنها باستخدام طريقة حقوق الملكية ، المخزون ، الذمم التجارية المدينة والذمم المدينة الأخرى،النقد والنقد المعادل ،الذمم التجارية الدائنة والذمم الدائنة الأخرى،المطلوبات والموجودات الضريبية نالمخصصات ،المطلوبات غير المتداولة المنتجة للفائدة ، (حقوق الأقلية في بند مستقل حسب آخر تعديل) ، ورأس المال المصدر والاحتياطيات .

يجب عرض البنود والعناوين والمجاميع الفرعية في صلب الميزانية العمومية عندما يتطلب معيار محاسبة دولي ذلك ،أو عندما يكون هذا العرض ضرورياً لإجراء عرض عادل للمركز المالي للمشروع 

2-المعلومات التي تعرض إما في صلب الميزانية العمومية أو في الإيضاحات
يجب على المشروع أن يفصح إما في صلب الميزانية العمومية أو في إيضاحات الميزانية العمومية عن آ- تصنيفات جزئيه أخرى للبنود المعروضة مصنفة بشكل مناسب لعمليات المشروع ، مثال ذلك :
تصنيف الموجودات الملموسة حسب الفئة كما هو مبين في معيار المحاسبة الدولي 16 .
تحليل الذمم المدينة الى مبالغ مستحقة من عملاء التجارة والأعضاء الآخرين في المجموعة وذمم مدينة من الأطراف ذات العلاقة ودفعات مقدمة ومبالغ أخرى .
تصنيف المخزون فرعياً حسب معيار المحاسبة الدولي 2 – المخزون ، الى أصناف مثل البضاعة ، مواد اولية ، مواد نصف مصنعة .....الخ
تحليل المخصصات بشكل منفصل مبينة مخصصات لتكاليف منافع الموظفين وأية بنود أخرى مصنفة في أسلوب مناسب لعمليات المشروع 
تحليل حق رأس المال والاحتياطات مبينة بشكل منفصل مختلف فئات رأس المال المدفوع وعلاوة الإصدار والاحتياطات .

ب- بالنسبة لكل فئة من رأس المال المساهم :عدد الأسهم المصرح بها ،عدد الأسهم المصدرة والمدفوعة بالكامل ، وعدد الأسهم المصدرة ولكنها ليست مدفوعة بالكامل ، القيمة الاسمية لكل سهم أو أن الأسهم ليس لها قيمة اسمية ، مطابقة لعدد الأسهم غير المسددة في بداية ونهاية السنة ، الحقوق والإمتيازات والقيود الخاصة بتلك الفئة بما في ذلك القيود على توزيع أرباح الأسهم وإعادة دفع رأس المال ، أسهم المشروع التي يملكها المشروع نفسه أو شركاته الفرعية أو شركاته الزميلة؛ الأسهم المحتفظ بها لإصدارها بموجب الخيارات وعقود المبيعات متضمناً الشروط والمبالغ ؛ وصف لطبيعة وغرض كل احتياطي ضمن حقوق المالكين .

قائمة الدخل:
المعلومات التي تقدم في صلب بيان الدخل:
كحد أدنى يجب أن يشمل صلب بيان الدخل البنود التي تعرض المبالغ التاليه :الإيراد ،تكاليف التمويل،نصيب الأرباح أوالخسائر من الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة التي تمت محاسبتها بإستخدام طريقة حقوق الملكية ، المصروف الضريبي ،الربح (الخسارة) بعد الضريبة من العمليات غير المستمرة، الربح أو الخسارة، حصة الاقلية من الربح او الخسارة،حصة مساهمي الشركة القابضة من الارباح
التعديل لا حاجة لاظهار الأرباح والخسائر غير عادية، سواء سواء ببند مستقل في القائمة او ضمن الايضاحات.
المعلومات التي تقدم في صلب بيان الدخل أو الايضاحات :
يجب على المنشأة أن تعرض إما في صلب بيان الدخل أو في إيضاحات بيان الدخل تحليلاً للمصروفات باستخدام تصنيف يعتمد إما على طبيعة المصروفات أو وظيفتها ضمن المشروع.
يجب على المشاريع التي تصنف المصروفات حسب وظيفتها الإفصاح عن معلومات إضافية حول طبيعة المصروفات بما في ذلك مصروف الاستهلاك والإطفاء وتكاليف الموظفين .
يجب على المشروع أن يفصح إما في صلب بيان الدخل أو فى قائمة التغيرات فى الحقوق أو في الإيضاحات عن مبلغ التوزيعات وحصة السهم منها. 

التغيرات في الحقوق:
يجب على المشروع أن يعرض كجزئية منفصلة في بياناتها المالية بياناً يظهر ما يلي :صافي الربح أو الخسارة للفترة، كل بند من بنود الدخل أو المصروف أو الربح أو الخسارة التي يتم الاعتراف بها بشكل مباشر في حقوق المساهمين وإجمالي هذه البنود كما هو مطلوب من المعايير الأخرى ، والأثر التراكمي للتغيرات في السياسة المحاسبية وتصحيح الأخطاء الرئيسية التي تم التعامل معها بموجب معالجات معيار المحاسبة الدولي 8 .
إضافة الى ذلك يجب على المشروع أن يعرض ضمن هذا البيان أو في الإيضاحات ما يلي: المعاملات الرأسمالية مع المالكين والتوزيعات للمالكين ، رصيد الربح او الخسارة المتراكمة في بداية الفترة وفي تاريخ الميزانية العمومية ، والحركات خلال الفترة ، ومطابقة بين القيمة المرحلة لكل فئة من الأسهم العادية لرأس المال وعلاوة الإصدار وكل احتياطي في بداية ونهاية الفترة مبينة كل حركه بشكل منفصل. 

بيان التدفق النقدي 
يحدد معيار المحاسبة الدولي 7 المتطلبات اللازمة لعرض بيان التدفق النقدي والإفصاحات المتعلقة به ،

إيضاحات البيانات المالية :
يجب أن تقدم إيضاحات البيانات المالية للمشروع معلومات حول أساس إعداد البيانات المالية والسياسات المحاسبية المحددة التي تم اختيارها وتطبيقها للمعاملات والأحداث الهامة ، ويجب أن تبين المعلومات المطلوبه من قبل معايير المحاسبة الدولية التي هي غير معروضة في مكان آخر في البيانات المالية ، وأن توفر معلومات إضافية التي هي غير مقدمة في صلب البيانات المالية ولكنها ضرورية لعرض عادل 
أي يجب تقديم إيضاحات البيانات المالية بأسلوب منتظم كما يجب الربط المرجعي بين كل بند في صلب الميزانية العمومية وبيان الدخل وبيان التدفق النقدي مع أية معلومات ذات صلة بها في الإيضاحات .


المصدر : http://www.acc4arab.com/acc/showthread.php?t=20916

خطابات الضمان - المفهوم و التطبيق العملي مدعم بقيود اليوميه | مدونة المحاسبين المصريين


خطابات الضمان - المفهوم و التطبيق العملي مدعم بقيود اليوميه

خطابات الضمان - المفهوم و التطبيق العملي مدعم بقيود اليوميه

خطابات الضمان - المفهوم و التطبيق العملي مدعم بقيود اليوميه

نشأة خطابات الضمان والحاجه اليها:
لاجدال إطلاقاً في أن الحياة الاقتصادية تعتمد اعتماداً كبيراً على عاملين و هما :
1-       عامل السرعة و ذلك نظراً للتطورات الكثيرة التي تحدث في عصرنا و التي تتلاحق باستمرار .
2-       عامل الثقة في الائتمان المصرفي.
و من الظواهر الملفتة للنظر كثرة هذه التطورات في ميدان الإنتاج و تزايد الأهمية للتجارة الدولية ، و التي تقفز معدلاتها باستمرار إلى أعلى بنسب كبيرة ، و نظراً لتقريب المسافات بين الدول ، و تشابك المصالح فيها